Home اخر الاخبار مقتطفات من الصحف العالمية 11 اب 2017
مقتطفات من الصحف العالمية 11 اب 2017

مقتطفات من الصحف العالمية 11 اب 2017

0
0

الصحف بريطانية

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بأصداء إدانة عصابة، معظم اعضائها من المسلمين الآسيويين، اعتادت على استغلال مئات المراهقات والفتيات جنسيا في شمالي انجلترا لسنوات، وكرست صحيفة الغارديان أيضا افتتاحيتها للقضية ذاتها، فكشفت أن الشرطة لم تكن ستتوصل إلى إدانة هذه العصابة لولا استخدامها لمخبر هو نفسه سبق أن ادين بجريمة استغلال الأطفال جنسيا، وناقشت الانتقادات التي وجهتها بعض المنظمات لاستخدام هذا الأسلوب في الكشف عن العصابة، ودفع مبالغ لهذا المخبر مقابل قيامه بهذا الدور .

وفي الشأن الشرق أوسطي تحدثت الصحف عن دعوات تحض المملكة العربية السعودية على إرجاء تنفيذ أحكام إعدام بحق 14 شيعيا من مواطنيها لمشاركتهم في أحداث الربيع العربي، وقالت إن القرار أثار إدانات واسعة من جماعات حقوق الإنسان العالمية التي شجبت إدانة متظاهرين بتهم الإرهاب وانتقدت الآليات القضائية التي قادت إلى ذلك.

اهتمت صحيفة الديلي تلغراف في تغطيتها على دعوة برلمانيين بريطانيين إلى تشديد الأحكام بحق أعضاء هذه العصابة التي دأبت على استغلال الفتيات والمراهقات البيض.

وقالت الصحيفة إن القضاء البريطاني يواجه دعوات كثيرة للنظر في الأحكام وتشديدها بحق تلك العصابة التي تضم 18 شخصا، من ذوي الأصول الآسيوية في بريطانيا، الذين ادينوا بارتكاب هذه الاعتداءات الجنسية في مدينة نيوكاسل البريطانية.

واضافت الصحيفة أن الرجال الذين أدينوا، هم في الغالب باكستانيون وبنغلاديشيون، قد استدرجوا فتيات قاصرات وقدموا لهن الكحول والمخدرات ليقوموا بعد ذلك بالاعتداء عليهن جنسيا واغتصابهن.

ونقلت الصحيفة عن وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، قولها ليلة أمس إن “الحساسيات السياسية والثقافية” يجب أن لا تقف حجر عثرة في طريق اجتثاث مثل تلك الجرائم “المرضية”.

واضافت أن “هؤلاء المسؤولين عنها لا يقتصروا على جماعة عرقية واحدة، أو دين أو مجتمع محلي محدد، إنها إهانة لكل شخص في مجتمعنا وأريد أن اوضح تماما أنه يجب أن لا يسمح للحساسيات السياسية والثقافية أن تقف في طريق منعها وكشفها”.

ونشرت الصحيفة ذاتها مقالا لرجل دين مسلم من ليدز يدعى قاري قاسم، دعا فيه المسلمين إلى مواجهة “الأحكام المسبقة الثقافية” التي قادت هؤلاء الرجال إلى النظر إلى الفتيات البيض بوصفهن فرائس سهلة لهم لاستغلالهن جنسيا.

وكرست الصحيفة أيضا مقالا افتتاحيا فيها لتناول هذه القضية مشددة على القول بأنه ليس من العنصرية الإشارة إلى أن العصابة الأخيرة التي اعتدت جنسيا على فتيات قاصرات يقودها في الغالب أشخاص من ثقافات معينة، بل العنصرية هي في غض الطرف عنها.

وكرست صحيفة الغارديان أيضا افتتاحيتها للقضية ذاتها، التي تكشف فيها أن الشرطة لم تكن ستتوصل إلى إدانة هذه العصابة لولا استخدامها لمخبر هو نفسه سبق أن ادين بجريمة استغلال الأطفال جنسيا.

وتناقش الافتتاحية الانتقادات التي وجهتها بعض المنظمات لاستخدام هذا الأسلوب في الكشف عن العصابة، ودفع مبالغ لهذا المخبر مقابل قيامه بهذا الدور.

وتشير إلى أن هذا المخبر، وترمز له بالحرفين اكس واي، سبق أن أدين قبل 15 عاما بجريمة استدراج فتاة عمرها 15 عاما واعطائها مخدرات واغتصابها فضلا عن دعوة شخص ثان لاغتصابها أيضا.

واضافت أن المنظمات المنتقدة ترى في ذلك تناقضا أخلاقيا، إذ كيف يمكن أن يدفع لشخص مثل هذا مبلغ نحو 10 آلاف جنيه استرليني على مدى 21 شهرا.

بيد أنها تنقل عن الشرطة قولها إن النتيجة التي تحققت تبرر هذا الاستخدام، وإنها استخدمت هذا المخبر لإطلاعه على أساليب وعادات هذه المجموعة، وهي عصابة جريمة منظمة دأبت ليس على استغلال الفتيات والمراهقات القاصرات وحسب، بل وتهريب المخدرات.

وتشدد على أنها عملية ناجحة أسفرت عن تحديد 278 ضحية، وإجراء أربع محاكمات للنظر في نحو 93 اعتداء، خلصت إلى أن 18 شخصا يواجهون الآن أحكام طويلة بالسج

الاندبندنت

–         ترامب: على كوريا الشمالية أن تقلق جدا جدا مما سيلحق بها

–         غرق عشرات المهاجرين “بعد إجبارهم على القفز إلى البحر”

–         السلطات السعودية تلقي القبض على المغني عبدالله الشهراني

–         الصين تنجح في إرسال رسائل “مقاومة للاختراق” عبر قمر صناعي

الغارديان

–         قتلى في معركة بين عصابتين للمخدرات داخل سجن شمال المكسيك

–         تباين في الصحف بشأن أحداث بلدة العوامية السعودية

–         مستثمرون يشترون “شوارع” في الولايات المتحدة

الصحف الامريكية

تولي الصحف الاميركية الصادرة اليوم اهتماما بارزا بالانتخابات الكينية حيث اكدت ان الولايات المتحدة الأمريكية حثت المرشحين الكينيين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة إلى عدم استخدام العنف حال النزاع على نتيجة الانتخابات، ونقلت عن بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، إن الكينيين عليهم التحلي بالصبر حتى إعلان لجنة الانتخابات النتائج الرسمية النهائية للسباق الانتخابي، وذكرت الصحف ان أنصار مرشح المعارضة راليا أودينجا قالوا إن نتائج غير رسمية أظهرت انتصاره في الانتخابات، فيما يقول المراقبون الدوليون إنهم لم يلاحظوا أي علامات للتدخل في عملية التصويت.

تساءلت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها: “إذا ما كانت قطر داعمة للتطرف، فماذا تدعم ​السعودية​، مشيرة الى ان المواجهة بين قطر والسعودية، بخاصة فيما يتعلق بدعم التطرف الإسلامي و​الإرهاب​، لا يزال أمرا محيرا، بخاصة وأن قطر ليست بريئة، وكذلك السعوديين ليسوا أبرياء”.

ولفتت الى ان “السعودية لم تكن داعمة بشكل مباشر للمنظمات الإرهابية، لكنها نشرت مجموعة من المعتقدات شكلت الجذوة التي انتشر بها التطرف الديني”، موضحة ان ” تلك المعتقدات خلقت نظرة عالمية غير ليبرالية، وغير متسامحة، ومعادية للغرب، وتروج لإغلاق العقل واتباع الخطابات الدعائية الإسلامية العنيفة، وتعزيز التعصب والتحريض على الكراهية”.

وأوضحت الصحيفة أن السعودية ساهمت في إخراج جيل من الشخصيات الدينية الإسلامية، الذين دربتهم على الإيديولوجية الوهابية في مؤسسات تابعة لها في المملكة، مثل أبو أسامة الذهبي، الذي دعا إلى الحرب المقدسة ضد الكفار في ​بريطانيا​، وقتل الرجال مثليي الجنس والمرتدين، وإبادة غير المؤمنين، الذي كان خريجا من أحد الجامعات السعودية.

نيويورك تايمز

–         الكينيون ينتظرون بقلق نتائج الانتخابات الرئاسية

–         مادورو يريد إجراء “محادثة شخصية” مع ترمب

–         أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

–         ترامب يشكر بوتين على خفض الوجود الدبلوماسي الأميركي في روسيا

واشنطن بوست

–         ترمب: تحذيري لكوريا الشمالية لم يكن قاسياً بشكل كافٍ

–         قرار وشيك لترمب بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان

–         السلطات الفنزويلية تضيق الخناق على رموز المعارضة

–         بارجة اميركية تقترب من جزيرة اصطناعية في بحر الصين

–         هل يؤخذ التهديد النووي الكوري الشمالي على محمل الجد؟

الصحف الاسرائيلية

تحدثت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم عن تقديرات كبار المسؤولين في الليكود، فبعد يوم واحد من فعالية التضامن مع نتنياهو التي نظمها حزبه، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لن يقدم استقالته قبل تقديم لائحة اتهام ضده، حتى لو أوصت الشرطة أو المستشار القضائي للحكومة بذلك، كما هو متوقع .

هذا ونشرت القناة الإسرائيلية الثانية استطلاعًا للرأي فحص مدى تأثير الخطاب الذي ألقاه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو في تل أبيب، على شعبيته وسياسته، ذات الخطاب الذي اتسم بتوزيع الاتهامات والتحريض على العرب والفلسطينيين وغيرهم، وبحسب الاستطلاع، لم يصدق 48% من المستطلعين ما جاء في خطاب نتنياهو، فيما صدقه 42% منهم، وقال 10% إن الخطاب لم يؤثر على رأيهم، وقال استطلاع أجرته القناة الأولى الإسرائيلية إن 67% من الإسرائيليين لا يصدقون أن نتنياهو بريء، فيما يعارض 53% من الإسرائيليين ادعاء نتنياهو أن الصحافة تحاول إسقاطه.

اشارت تقديرات كبار المسؤولين في الليكود، وبعد يوم واحد من فعالية التضامن مع نتنياهو التي نظمها حزبه، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لن يقدم استقالته قبل تقديم لائحة اتهام ضده، حتى لو أوصت الشرطة أو المستشار القضائي للحكومة بذلك، كما هو متوقع.

وبحسب صحيفة هآرتس فإن المسؤولين في الليكود يعتقدون أن نتنياهو لن يقدم للمحاكمة في السنة القريبة، وربما لن يقدم للمحاكمة حتى آذار/مارس من العام 2019، والذي يعتبر موعدا محتملا للانتخابات القادمة.

ويتضح من المحادثات الداخلية، وسط وزراء وأعضاء الكنيست من الليكود، أن نتنياهو سوف يضطر للاستقالة في حال اتهامه بالرشوة. في حين يعتقد آخرون أنه يتوجب عليه أن يستقيل حتى في حال تقديم لائحة اتهام ضده بشأن مخالفة أقل، مثل “خيانة الأمانة”، بينما يعتقد آخرون أن بإمكانه البقاء في منصبه إذا كانت التهمة الموجهة إليه خفيفة.

كما يتضح أن مسؤولي الليكود يتجنبون الحديث عن هذا الشأن بشكل علني، وذلك كي لا يتم تصنيفهم كمن ينتظرون سقوط رئيس الحكومة، باستثناء عضو الكنيست أورون حزان، الذي قال في مقابلة مع “إذاعة الجيش” إنه في حال تم تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، فإن ذلك يقتضي الإعلان عن عدم إمكانيته القيام بدوره كرئيس حكومة.

في المقابل، فإن حزب “البيت اليهودي” يتابع التطورات في داخل الليكود، ويستعدون لإمكانية إعلان نتنياهو عن انتخابات مفاجئة في محاولة منه لاستعادة ثقة الجمهور.

مناورة ضخمة بين ’اسرائيل’ والأردن والسلطة الفلسطينية

أفادت صحيفة “إسرائيل هيوم” أن اسرائيل” والأردن والسلطة الفلسطينية سيجرون للمرة الاولى مناورة مشتركة واسعة النطاق، تحت عنوان Middle East Forest Fire.

وأوضحت الصحيفة أن المناورة ستجري بين الثاني والعشرين والسادس والعشرين من شهر آب برعاية الاتحاد الاوروبي، من اجل تحسين التعاون والمساعدة الدولية بين”اسرائيل” والأردن والسلطة، وأضافت “سينضم الى هذه المناورة ثلاث دول من الاتحاد الاوروبي (فرنسا، ايطاليا واسبانيا) وقوات من دول أخرى.. ستفحص المناورة المواجهة المشتركة في حالات الطوارئ الاخلاء والانقاذ، بما في ذلك احداث حرائق ضخمة وانقاذ من بين الانقاض“.

وبحسب “اسرائيل هيوم”، سيشارك في المناورة طائرتان من نوع “سوبر بوما” الاردنية، ستون منقذًا، اربعون عربة إطفاء وخمسة عشر طاقمًا طبيًّا. السلطة الفلسطينية ستخصص طائرتي اطفاء، طائرة سيطرة وطائرة لنقل القوات. بالاضافة الى ذلك سيشارك في المناورة خمسة عشر منقذًا فلسطينيًّا واربعون عربة اطفاء. طائرات اطفاء اضافية ستصل من فرنسا، اسبانيا، ايطاليا وايضا من كرواتيا. وتلك الدول سترسل ايضا طواقم انقاذ وطبية.

وطوال أسبوع المناورة ستصل قوات اسرائيلية وأوروبية الى الاردن للقيام بسلسلة مناورات مكتبية. مناورات مشابهة ستجري على مدار الاسبوع ايضا في الأراضي المحتلة، وفي اليومين الاخيرين ستجري مناورات ميدانية.  

واشارت الصحيفة الى أن الامر يتعلق بمناورة هي الاولى من نوعها، خاصة أن وزارة “الامن الداخلي” الاسرائيلية هي التي تقودها

هآرتس’: ’حماس’ لم تهتمّ لبناء العائق على حدود غزة

أشارت صحيفة “هآرتس” إلى أنه “عندما ينتهي هذا المشروع فستكون لدى “العدوالإجابة الملائمة لتهديد الأنفاق ولمحاولات اجتياز الحدود فوق الأرض، مضيفة أن “هدف جدار الباطون في عمق عشرات الأمتار، والذي يحتوي على عدد كبير من أجهزة الاستشعار من أنواع مختلفة، هو فصل الأنفاق القديمة وإقفال الأنفاق الجديدة”، لافتةإلى أن “السياج المرتفع والمليء بالكاميرات وأجهزة التحذير ومنظومات الإطلاق عن بُعد، من المتوقع أن يشكل صعوبة على أعمال التسلل“.

وقالت الصحفة إن “حركة “حماس” لم تكترث لبناء العائق الجديد”، وأضافت “هذه الأعمال تُلاحظ جيداً من المواقع التي نشرتها “حماس” في الجهة الغربية من الحدود، لكن قادة الحركة في غزة لا يعلِّقون حاليًا بشكل علني على البناء الإسرائيلي، وهم يخففون من الخروج بتصريحات مهددة ويواصلون العمل على كبح إطلاق الصواريخ من جهة تنظيمات مارقة”، أو أخرى محلية تعمل بعضها بإلهام من “داعش“”.

ورأت الصحيفة أن “تفسير الهدوء الحالي لـ”حماس” قائم على ما يبدو على الناحية الاستراتيجية، إذ تحاول قيادة المنظمة في غزة تحسين علاقاتها مع مصر، كما ابدت استعدادها للتفاوض على صلاحيات اتباع محمد دحلان في معبر رفح، في حال سيخفف هذا التنازل الخناق حول القطاع“.

واضافت الصحيفة ان “مسؤولي حماس يخشون من احتمال خسارة الدعم الاقتصادي من قطر. الأزمة بين السعودية وقطر، والضغوطات التي تفرضها بقية الدول على الدوحة، تطرح علامات استفهام على استمرار مساعدة حماس“.

وبحسب الصحيفة، فإن “سياسات الكبح لدى حماس من المتوقع أن تكون مؤقتة، فقد تم بناء الأنفاق الهجومية باعتبارها الثروة الاستراتيجية الأساس للحركة وهي وضعت “إسرائيل” في حيرة أكبر من التي تسببتها آلاف الصواريخ”، مضيفة “عندما تكون هذه الثروة في خطر فعلي، على ضوء التقدم في أعمال بناء العائق، فإن حماس من المحتمل أن تعيد دراسة خطواتها“.

ولفتت الى أن جيش الاحتلال “يستعد لاحتمال أن تتعرض الأعمال لعمليات قنص أو عبوات، لكن مسؤوليه يوضحون أن البناء سيستمر على أي حال لأنه ضروري ولأنه ينفذ داخل أراضي الضفة، ولذلك فهو شرعي من وجهة نظر المجتمع الدولي”، على حد تعبيرها.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

–         تقديرات الليكود: نتنياهو لن يستقيل قبل تقديم لائحة اتهام

–         الشرطة تعيد النظر بالمظاهرات قبالة منزل مندلبليت

–         الليكود يردّ على باراك ويذكّره بملفات الفساد المتورط بها

–         خطاب نتنياهو لم يساعده و67% لا يؤمنون ببراءته

–         تعيين عميكم نوركين قائدا لسلاح الجو الإسرائيلي

–         أستراليا تعلن دعمها لواشنطن في مواجهة ك. الشمالية

–         الاتحاد الأوروبي يوسّع عقوباته على كوريا الشمالية

–         ترامب يصعد من تهديده لكوريا الشمالية ولا يستبعد ضربة استباقية

–         حماس لم تهتم لبناء العائق على حدود غزة

الصحف الروسية

من المواضيع التي تناولتها الصحف الروسية مقالة بعنوان الكرد السوريون بين موسكو وواشنطن

تطرق رسلان ماميدوف في مقال نشرته صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتاإلى عملية تحرير الرقة من سيطرة “داعش”؛ مشيرا إلى أن روسيا قد تحصل على أدوات اضافية للتأثير في المنطقة.

 كتب ماميدوف:

أصبحت عملية تحرير مدينة الرقة المسالة الرئيسة في جدول أعمال تسوية الأزمة السورية إقليميا وعالميا. فكلما اقتربت نهاية “داعش”، أصبح المحللون يكتبون أكثر عن سوريا المقسمة إلى مناطق نفوذ.

إن الفكرة المختمرة في مراكز التحليل الأمريكية بشأن تشكيل اتحاد كردي–عربي في مناطق شمال سوريا، وجدت انعكاسا لها في قرار قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي الغالبية فيها. وهذه القوة بالذات هي التي اختارتها الولايات المتحدة لتكون حليفتها في محاربة “داعش” على الأرض. وقد أعلنت واشنطن ذات مرة أن قواتها ستغادر المكان بعد تحرير الرقة

أي أن الكرد سيحتاجون إلى الأسلحة والمعدات لضمان أمن المناطق التي يسيطرون عليها. وهنا تجدر الإشارة إلى أن معظم سكان مدينة الرقة هم من العرب. أي أن ولاءهم للكرد أمر مشكوك فيه. وفي هذا السياق، فإن بقاء القوات الأمريكية أمر ضروري رغم المفارقة لمنع حدوث عواقب سلبية محتملة. كما أن من الصعب تصور أن الكرد، الذين قدموا ضحايا في هذه المعارك، سيسلمون سلاحهم طوعا للأمريكيين. وإن ما يشير إلى بقاء القوات الأمريكية في الأراضي الواقعة تحت سيطرة الكرد، هو إنشاء قواعد عسكرية وتجهيزها بمستلزمات كاملة.

ومع كل ذلك، فإن مسألة بقائهم مرهونة بموافقة الرئيس دونالد ترامب.

فما هي الاستراتيجية اللازمة لخروج الولايات المتحدة، وهل دعمها للكرد مفيد؟ هذه مسألة حيوية، لأنه بعكس ذلك من المحتمل أن تحاول واشنطن تحسين علاقاتها مع أنقرة والحصول على مكاسب أكثر، ولا سيما أن خبراء في الولايات المتحدة يشددون على ضرورة الحفاظ على فضاء سياسي موحد عبر حوار الكرد ودمشق بمساعدة موسكو. في هذه الحالة، ستتنصل من المسؤولية، ولن تتحمل نفقات وجود قواتها في سوريا. في حين أن خبراء آخرين يعتقدون أن انسحاب القوات الأمريكية سيؤدي إلى عودة “داعش” ثانية. لذلك يرون أن بقاء القوات الأمريكية هو إجراء وقائي من “داعش”، إضافة إلى أنه ردع لإيران. أي أن مستقبل سوريا مرهون بالقرار الذي سيتخذه ترامب.

أما بالنسبة إلى موسكو، فمن الضروري التفكير باستراتيجية للانسحاب من سوريا. فقد أعلنت موسكو بعد تدخلها في النزاع السوري بأنها تسعى للحفاظ على اتصالات بين دمشق والكرد السوريين. وقد قدمت مساعدة دبلوماسية إلى الكرد وأصرت على مشاركة رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي صالح مسلم في المفاوضات.

ويتمثل موقف موسكو في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وتحديد مستقبل سوريا عبر الحوار بين جميع أطراف النزاع بمن فيهم الكرد. وتضمن مشروع الدستور السوري، الذي قدمته روسيا، منح الكرد حكما ذاتيا واسعا. وهذا يشير إلى اهتمام موسكو بوحدة الأراضي السورية مع ضمان حقوق الكرد. وإضافة إلى هذا، افتُتحت في عام 2016 في موسكو أول ممثلية لكردستان الغربية “روجا آفافي العالم. كما تم بمساهمة روسيا في مارس/آذار 2017 التوصل إلى اتفاق سلمت بموجبه قوات سوريا الديمقراطية المناطق الواقعة غرب مدينة منبج التي تسيطر عليها إلى القوات الحكومية السورية، ما سمح بإنشاء منطقة فاصلة بين القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية. كما تم مع تقدم قوات الحكومة السورية باتجاه الشرق فتح ممر يربط بين المناطق التي يسيطر عليها الكرد والمناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري. هذه الأمور أصبحت أحد العناصر المهمة في دعم الحوار بين دمشق والكرد بشأن مستقبل الدولة السورية.

ان الموقف الرسمي لكرد سوريا لا يتمثل في الاستقلال، وقد سلموا المناطق التي حرروها غرب الرقة إلى القوات الحكومية، وهم يعملون على مسألة الاتفاق مع دمشق بشأن الحكم الذاتي. ومن جانب آخر، فإن اتصالات روسيا مع ممثلي الكرد تسمح بالتعامل مع مختلف سيناريوهات اكتساب الكرد أي صفة تشريعية. وعند اتخاذ موسكو موقفا صحيحا، سيمنحها ذلك أداة تأثير جديدة في المنطقة.

هذا، ويعي الكرد جيدا أنهم بعد تحرير الرقة قد يفقدون الدعم الأمريكي. لذلك فإن الحفاظ على العلاقات مع روسيا يسمح لهم بالتوصل إلى اتفاق مع دمشق وبالتالي حماية أنفسهم من تركيا. ولكن الكثير يعتمد على قرار واشنطن بعد تحرير الرقة وقدرة موسكو على تحريك العملية السياسية للتسوية السورية.

الصحف التركية

“سنصدر لوائح تعمل على الطاقة الشمسية الى العالم”،”انفتاح تركي على المعرض في أستانا”،”سينقذ الخلد المحلي أرغنه”،: “سيصل جرس عمره 629 عاما الى فان”،”ذهبية تاريخية من غولييف” من المواضيع التي تناولتها الصحف التركية الصادرة اليوم

نستهل جولتنا بصحيفة صباح وخبر جاء فيها تحت عنوان: “سنصدر لوائح تعمل على الطاقة الشمسية الى العالم”.

 جاء فيه أنه قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية برات ألبيرق انهم سيبدئون استخدام أول لوائح محلية الصنع تعمل على الطاقة الشمسية قبل نهاية 2018، فأضاف قائلا: “صنع في تركيا… سنصدر اللوائح التي تعمل على الطاقة الشمسية والتي يتم انتاجها في تركيا، الى دول الجوار بعد زمن قريب. وسنجري أعمال التنقيب عن النفط في البحر الأسود كما هو الحال في البحر الأبيض المتوسط. وسنستخرج كل شيء في باطن تركيا وما عليها”.

ننتقل الى صحيفة حريت وخبر جاء فيها تحت عنوان: “انفتاح تركي على المعرض في أستانا”.

جاء فيه أنه اشترك وفد تركي يرأسه وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، في ايكسبو كازاخستان. وقال وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي: “سيكون العصر الـ 21، عصر تركيا وكازاخستان. فلنزيل الحواجز بيننا”. واشترك فنانو مسلسل القيام أرطوغرول والمغني بوراي فضلا عن مسؤولي وزارة الاقتصاد ورجال اعمال، في الوفد الذي غادر الى أستانا من أجل اليوم التركي المنعقد في الجناح المخصص لتركيا على مساحة تقدر بألف متر مربع.

واصل جولتنا بين الصحف التركية بخبر جاء في صحيفة ستار تحت عنوان: “سينقذ الخلد المحلي أرغنه”.

جاء فيه أنه تم اتخاذ خطوة لإصلاح مستنقع أرغنه الذي كان يعتبر مشكلة منذ فترة. واتخذ وزير الغابات والمياه ويسل أرأوغلو قرارا لإصلاح المستنقع بالماكينات تركية الصنع التي تسمى بـ “الخلد”. وقال وزير الغابات والمياه ويسل أرأوغلو: “سيتم تنظيف كل جداول المياه فضلا عن نهر أرغنه. وسينتهي المشروع في عام 2019”.

وأما صحيفة خبر تورك فنشرت خبرا تحت عنوان: “سيصل جرس عمره 629 عاما الى فان”.

 جاء فيه أنه أفادت إيران أنه سترد جرسا عمره 629 عاما ويعرض في معرض في إيران، الى المكان الذي يعود اليه أي كنيسة العزيزة مريم في مدينة فان التركية. ويتم عرض الجرس الذي أهدي الى كنيسة العزيزة مريم بفان عام 1388، في متحف الأنثروبولوجيا في مدينة أرومية مركز محافظة أذربيجان الغربية. وفي زيارة أجراها الى المتحف الذي يعرض فيه الجرس قال نائب رئيس مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة بإيران، مير هادي قره سيد رومياني، انه سيتم إعادة الجرس الى مدينة فان التركية أي المكان الذي يعود اليه.  

وننهي جولتنا الصحفية بخبر جاء في صحيفة وطن تحت عنوان: “ذهبية تاريخية من غولييف”.

جاء فيه أنه فاز الرياضي التركي من أصل أذري راميل غولييف، بالميدالية الذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في العاصمة البريطانية لندن، في سباق 200 متر بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 20 ثانية و9 أجزاء من الثانية. وقام غولييف بجولة في الملعب بعلمين تركي وأذري بعد فوزه. وبذلك منح غولييف الذهبية الأولى لتركيا في البطولة العالمية، إضافة إلى الميدالية الثانية في تلك النسخة بعدما حقق ياسماني كوبيلو فضية.

الصحف الفرنسية

تناولت الصحف الفرنسية مواضيع مختلفة اليوم لكن أهمها التوتر الشديد الذي تعرفه العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. كما تناولت الصحف ازمة تلوث البيض في أوروبا، وتطرقت الى موضوع التحقيقات الجارية حول الاعتداء الذي تعرض له جنود فرنسيون في ضاحية الباريسية إضافة الى موضوع تأثير المناخ على المناطق التي تعرف تواجدا للجماعات المسلحة.

حرب كلامية بين بيونغ يونغ وواشنطن

تحت هذا العنوان كتبت صحيفة لومند حول التوتر الشديد الذي تشهده العلاقات الأمريكية مع كوريا الشمالية حيث يرى الكاتب فيليب بون ان تصريحات دونالد ترامب الأخيرة تخدم نظام كوريا الشمالية حسب تعبيره، فبيونغ يونغ لاتزال تعتبر نفسها مهددة بهجوم امريكي وهذا ما يبرر سعيها لتطوير سلاحها النووي.
وفي هذا السياق أضاف الكاتب ان قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرد على متحدث بسيط بوزارة الدفاع الكورية الشمالية أثار ارتياحا لدى بيونغ يونغ التي تريد ان تعامل بشكل متساوي مع واشنطن.
فبحسب صحيفة لومند تصريحات ترامب أثارت سخرية النظام الكوري الشمالي الذي اتهمه بالفاقد للإدراك والمزايدة في الأزمة التي يعرفها البلدين.

الاعتداء في ضاحية لوفالوا الباريسية يبقى غامضا

تحت هذا العنوان كتبت – صحيفة لوفيغارو- حول سير التحقيقات بخصوص الاعتداء الذي تعرض له الجنود الفرنسيون بمنطقة لوفالوا الباريسية حيث كتب الصحفي كريستوف كورنوفان- بان النيابة العامة كلفت أجهزة مكافحة الإرهاب بالتحقيق في الاعتداء ومعرفة دوافع المهاجم الذي قام بالعملية.
كما كشف الكاتب بان من قام بالاعتداء كان سائق تاكسي وموزع بضائع ويعيش حياة عادية غير ملفتة للنظر، يسكن في إقامة في الضاحية الباريسية.
فيبدو للكاتب – كريستوف كونوفان- بانه بعد أربع وعشرين ساعة من التحقيقات لم يتم التوصل بعد الى التأكيد على اعتناق المشتبه فيه للإسلام الراديكالي فهو غير معروف لدا الأجهزة الأمنية فالعديد من اقربائه بحسب الكاتب تم الاستماع إليهم ولا أحد منهم ذكر تطرفه وبالتالي ففي الوقت الراهن يبقى المهاجم بن حمو والمتواجد في المستشفى هو الوحيد من يمكنه تفسير اعتدائه.

كيف وصلت فضيحة البيض المتلوث الى فرنسا؟

ذكرت صحيفة ليبراسيون بان اكتشاف البيض الملوث بمبيد الفبرونيل في الأسواق الأوروبية دفع بهولندا الى تجميد انتاج مئة وثمانين مزرعة لتربية الدواجن في البلاد إضافة الى قيامها سحب كميات ضخمة من السوق تقدر بالملايين من حبات البيض التي تحمل اثار هذه المادة السامة.
وكشفت ليبراسيون ان أزمة البيض الملوث امتدت الان الى المانيا وسويسرا والسويد حيث يوجد الملايين من البيض القادم من هولندا والتي تملك خمسين مليون دجاج بياض.
ففي محاولة لطمأنه المستهلكين تقول الصحيفة أعلن المزارعون الهولنديون عن اعدام ثلاث مئة ألف دجاجة مصابة بمادة فبرونيل السامة كما أعلنت السلطات الهولندية عن خطة مساعدات طارئة لمواجهة الازمة حيث قدرت الخسائر في القطاع بملايين اليوروهات.

هل ستندلع حرب مناخية؟

نشرت -صحيفة لومانيتي- مقالا لماري نوال برتراند حول العلاقة بين الاحتباس الحراري والصراعات المحتملة حيث هناك دراسة بحسب الكاتبة تعود الى خمسة عشر سنة ترى بان هناك العديد من الباحثين نبهوا الى العلاقة الموجودة بينهما وحذرو من تبسيطها.
وأضافت الكاتبة الى ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد هذا الطرح العلمي في احدى خطابته بانه لا يمكن محاربة الإرهاب بفعالية اذ لم يكن هناك إجراءات صارمة ضد ظاهرة الاحتباس الحراري.
ونقلا عن مختصين كتبت صحيفة لومانتي بان التنظيمات المسلحة على غرار بوكو حرام وداعش حسب تعبيرها ازدهرت كثيرا في المناطق المتضررة من تغير المناخ مضيفة بان العلاقة بين هشاشة الدولة وتغير المناخ ليست متوازية ولا بسيطة.

 

 

 

LEAVE YOUR COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Powered by moviekillers.com