Home اخر الاخبار مقتطفات من المقالات العالمية 12 تشرين الثاني 2017
مقتطفات من المقالات العالمية 12 تشرين الثاني 2017

مقتطفات من المقالات العالمية 12 تشرين الثاني 2017

0
0

صاندي تايمز-لويز كالاهان

نشرت الصحيفة تقريرا عن تطورات الأوضاع في السعودية بعنوان ولي العهد يلعب لعبة خطيرة من خلال حملة تطهير شعبوية.وتقول الكاتبة إن المخاوف تتزايد من أن حملة مكافحة الفساد التي اعتقل فيها 500 شخص قد تؤدي إلى صدام مع الحرس القديم. وتضيف أن الهدف من توقيفهم هو استعادة قرابة 100 مليار دولار من الأموال والأصول المكتسبة بطريقة غير شرعية. وتذكر أن المنتقدين لقرار ولي العهد يرون في الاعتقالات التي شملت أمراء كبار، وتجميد نحو 1700 حساب مصرفي،هي محاولة للاستحواذ على السلطة وقد تؤدي إلى تمرد داخلي يعصف باستقرار المنطقة.

الاوبزرفر-فيفيك تشاوداري

يقول الكاتب إن باحثين قضوا الأعوم الستة الأخيرة في فحص وثائق من الأرشيف العسكري وعددا كبيرا من المذكرات الشخصية لمحاربين في الحرب العالمية الأولى من 19 بلدا، وخلص البحث إلى أن 2.5 مليون مسلم شاركوا في صفوف جيوش الحلفاء بصفة مقاتلين أو عاملين.  وينقل الكاتب عن احد الباحثين قوله إن صورة المسلمين في الغرب هي أنهم أعداء  وأنهم وافدون لم يقدموا شيئا لأوروبا وهدف عملنا هو أن نجعل جميع أوروبا تفهم أننا بيننا تاريخ مشترك بعيدا عن السياسة والاستعمار ونحن نقدم وقائع وقصصا حقيقية ينبغي أن تعرفها أوروبا كلها.

الاوبزرفر-انغيلا جيوفريدا

نشرت الصحيفة  تقريرا عن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني يعود إلى السياسة.  وتقول الكاتبة إن السياسي الذي يلقبه بعض الإيطاليين بالفارس قد عاد، ولا يزال يميل في خطاباته إلى البذاءة مثلما كان من قبل  وتضيف أن الانتخابات المحلية التي جرت الأحد الماضي أكدت على قدرته العجيبة على العودة إلى الساحة السياسية بعد كل الفضائح الجنسية ومزاعم الفساد والتهرب الضريبي، وترى أن برلسكوني معروف بقدرته العجيبة على تشكيل الائتلافات التي تستقطب أصوات المعتدلين بشأن القضايا الكبرى من بينها الهجرة والجريمة والاقتصاد.

الايكونومست-تقرير

اعتبرت المجلة أن محمد بن سلمان هذا الشاب المتهور سيدمر المنطقة وتضيف أن الاضطرابات  في الداخل السعودي والتهديدات بالحرب في الخارج تثير القلق في بلد يعد أكبر مصدر للنفط في العالم، وتتابع يتوقع الكثيرون أن تؤدي هذه الأعمال المتهورة التي يقوم بها إلى سقوط البيت السعودي، وهو أمر إن حصل فإنه سيؤدي إلى نشر الفوضى وتفتيت البلد ، كمان أن إيران لن تكون بعيدة وستتدخل بالإضافة إلى ظهور الجهاديين وهو أمر سيستدعي تدخل الأجنبي. وتختم يجب أن يتوقف ترامب عن دفع بن سلمان لمزيد من التهور، وعلى الغرب أن ينصحه بضرورة التصرف بحذر وتجنّب التصعيد مع إيران  وأن يمنح الحياة السياسية داخل السعودية مزيداً من الحرية.

التايمز

قالت الصحيفة أن الحروب بالوكالة تهدد منطقة الشرق الأوسط في الوقت الذي تتنافس فيه السعودية وإيران للهيمنة على المنطقة مضيفة أن محمد بن سلمان الذي يبدو سعيدا بما يقوم به لوضع بصماته بالمنطقة يستخدم أزمة لبنان لتصعيد التوتر مع إيران. وأوضحت أن المرحلة الحالية مرحلة ما بعد هزيمة داعش كان من الممكن أن تكون فترة هدوء نادرة بالمنطقة، لكن كانت لابن سلمان خطط أخرى. فقد صعد الخلاف مع إيران وزاد المخاوف من وقوع حمام دم جديد بالشرق الأوسط مركزه لبنان.وحذرت من أن أي خطوة خاطئة مهما صغرت ستتسبب في إشعال حرب مدمرة.

نيويورك تايمز-تقرير

أفادت الصحيفة بأن حزب الله يملك ترسانة صواريخ بعيدة المدى وفائقة الدقة تمكنه من تدمير مطار بن غوريون والأبراج الشهيرة في تل أبيب واغراق منصات الغاز البحرية وهدم مبان شهيرة في مختلف المناطق داخل اسرائيل.ونقلت عن مصادر عسكرية قولها إن حزب الله يملك أكثر من 120 ألف صاروخ من هذا النوع، وإن الحرب القادمة ضد إسرائيل ستكون كارثية، في حال استمرت عدة أيام وقالت الصحيفة عن الوضع المتوتر في المنطقة بعد استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن هذا العدد من الصواريخ التي يملكها حزب الله كاف لإرباك شبكات الدفاع الجوية الإسرائيلية بأكملها .

بلومبيرغ

ذكرت الوكالة أن التصميم على وضع حد للنفوذ الإيراني في المنطقة هو ما يوحد بين نتنياهو وترامب ومحمد بن سلمان  وأضافت أن ثلاثتهم يعربون عن الفزع إزاء انتصار إيران في سوريا، وإزاء نفوذها المتزايد في المنطقة برمتها، وأنهم يبحثون عن ساحة أخرى للرد على طهران، وأن الساحة المرشحة هي لبنان حيث حزب الله يد إيران الطولى في المنطقة.

نيويورك تايمز-بيتر باركر

قال الكاتب إن ترامب ومستشاريه بدؤوا بوضع خطة ملموسة تتجاوز الأطر السابقة التي تعاملت معها واشنطن لإنهاء الصراع المستمر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وأضاف أن  ترامب الذي يعتبر نفسه صانعا لاتفاق السلام تبنى هذا التحدي عندما تولى منصبه مفتونا بفكرة النجاح حيث فشل رؤساء آخرون، وأنه عهد بهذا الملف الشائك إلى كبير مستشاريه كوشنر.وأشار إلى  إن فريق ترامب يرى أن الوقت قد حان بما في ذلك استعداد الدول العربية لحل المسالة، وذلك لإعادة التركيز على إيران التي تعتبرها التهديد الأكبر.

واشنطن بوست- ديفيد إغناتيوس

يقول الكاتب بات سعد الحريري معتقل من قبل السلطات السعودية فيما يبدو انه جزء من حملة ضغط سعودية على إيران وحلفيها حزب الله ويضيف أن تفاصيل مذهلة حول الاحتجاز القسري للحريري تعطي أدلة للأسلوب الذي يتبعه محمد بن سلمان لتعزيز سلطته بتحريك مشاعر معادية لإيران في الداخل والخارج،وينقل عن مصدر لبناني مطلع قوله أنهم باتوا الآن  قلقون على تأمين الاستقرار الداخل فخلال الأعوام الأخيرة اتحدت الطوائف اللبنانية رغم الصراع الجاري بجوارهم بسوريا هذا الاستقرار الداخلي الثمين لهم بعد نحو عقدين من حرب أهلية قد أضحى الآن في مهب الريح ويختم الكاتب يشعر اللبنانيون مرة أخرى أنهم مثل كرة طاولة على ملعب الشرق الأوسط ويريدون عودة رئيس وزرائهم إلى الوطن.

جيروزالم بوست-بوب مايسون

أشار الكاتب إلى أن الحوار المفتوح بين السعودية وإسرائيل يعد أهم تحول طرأ في المنطقة معتبراً أن العلاقات السعودية الإسرائيلية لم تكن في يوم من الأيام أقوى مما هي عليه الآن وشدد على أنه كلما تعاظمت حدة الصدع السني الشيعي بين إيران والسعودية فإن ذلك سيدفع كلاً من الرياض وتل أبيب لاتخاذ المزيد من الخطوات لتعزيز التعاون بينهما لمواجهة الهيمنة الإيرانية. ورأى أن التحالف السعودي الإسرائيلي مهم لمواجهة مرامي السياسة الخارجية للرئيس التركي سيما توجهه لتعزيز العلاقات مع طهران.منوها إلى أن التعاون التركي الإيراني في المجال العسكري وتنسيق السياسات الاقليمة يمثل تحديا لكل من السعودية واسرائيل.

اسرائيل هايوم- ايال زيسر

رأى المستشرق زيسر المختص بالشأن السوري أن إسقاط الطائرة المسيرة السورية أمس السبت من قبل الدفاعات الأرضية التابعة للجيش الإسرائيلي كانت بمثابة حادثة أعادت إلى الأذهان الخطر الداهم على دولة إسرائيل من الجبهة الشمالية ولفت إلى  أن التحدي القائم إمام إسرائيل في الجبهة يتمثل في تعميق التواجد الإيراني بسوريا مشيرًا إلى أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين واشنطن وموسكو أمس السبت، فيما يتعلق بمستقبل سورية لا يشمل إبعاد التواجد الإيراني عن سورية وبالتالي فإن إسرائيل هي التي ستدفع ثمن هذا الاتفاق.

اسرائيل هايوم-ايال زيسر

قال المستشرق زيسر أن التوتر بين الرياض وطهران سيتأجج لأنه بالنسبة للسعوديين أصبحت قضية وجودية وذلك بعد التمدد الإيراني الذي يشكل تهديدا وجوديا للمملكة،واستبعد أن يتحول هذا التوتر إلى حرب بين الدولتين ذلك أن السعودية لاتملك القدرة العسكرية والتأييد المطلوب لكي تقوم بحملة عسكرية ضد إيران لا في الخليج ولا في لبنان ولفت إلى أنّه حتى في الحرب التي تخوضها السعودية في اليمن دخلت الوحل ولم تحرز أي نتائج تذكر.وخلُص إلى القول إن حزب الله سيواصل تعاظم ترسانته العسكرية وسيبقى التهديد الأول على إسرائيل

هآرتس-عاموس هرئيل

ذكر الكاتب انه على الرغم من حدة تصريحات حزب الله وآمال الرياض يبدو أنهم في إسرائيل غير معنيين بحرب عسكرية في لبنان وتابع انه لم تتخذ أي خطوة لزيادة الجهوزية في الشمال كان من شأنها أن تدل على أن الجيش الإسرائيلي مستعد لخوض حرب لافتا إلى انه يبدو حاليا أن السعوديين هم المعنيين بحصول مواجهة عسكرية مع لبنان فيما لا توجد لإسرائيل مصلحة مباشرة بذلك وذكر بأن السعودية التي لا يوجد أي تأكيد على أن سياستها الهجومية التي تنتهجها ستكلل بالنجاح سبق أن بنت على عملية إسرائيلية مرتين عندما أملت مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية ولاحقا عندما أملت تدخل الجيش الإسرائيلي في الحرب بسورية وفي الحالتين أصيبت بخيبة أمل

اذاعة اسرائيلة-آفي غباي

تحدث رئيس حزب العمل الإسرائيلي آفي غباي عن محاولة للسعوديين من اجل الربط بين مشاكلهم الداخلية وبين المحور الواسع للدول مقابل إيران داعيا حكومة إسرائيل للتركيز على مصلحتها وعدم الدخول في لعبة الدومينو لأنها في نهاية الأمر ستجد نفسها في حرب أخرى مع لبنان لا طائل منها مضيفا أن تل أبيب ليست أداة في يد السعودية وما يحدث بينها وبين لبنان مقلق جدا ويمكن أن يؤدي إلى تدهور وتجد إسرائيل نفسها في حرب ليست لها.

اعداد ناديا شحادة

 

LEAVE YOUR COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Powered by moviekillers.com